fbpx
بحوث جاهزة

بحث حول التبرع بالدم

التبرع بالدم

بحث حول التبرع بالدم

قال صلى الله عليه وسلم: «المسلم أخو المسلم، لا يظلمه، ولا يسلمه، ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة، ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة» رواه البخاري.

وقال صلى الله عليه وسلم: «من نفس عن مسلم كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر على مسلم ستر الله عليه في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه» رواه أبو داود.

ان التبرع بالدم ويعد من باب إحياء النفس التي أمر الله بإحيائها، ومن باب التضحية والإيثار، وهو ما أمر به القرآن: ﴿وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ[٩]﴾ [الحشر: 9].

التبرع بالدم

هو إجراء طبي تطوعي يتم بنقل الدم أو أحد مركباته من شخص سليم معافى إلى شخص مريض يحتاج للدم. وهذا الإجراء يحتاج إليه الملايين من الناس كل عام؛ فيستخدم أثناء الجراحة أو الحوادث أو بعض الأمراض التي تتطلب نقل بعض مكونات الدم.

إن التبرع بالدم عمل إنساني نبيل؛ لأنه يساهم في إنقاذ حياة آلاف من المرضي الذين يكونون في أمس الحاجة لنقل الدم؛ فالحقيقة أن واحدًا من كل عشرة مرضي يدخل المستشفى في حاجة إلى نقل الدم، وخصوصا المرضي الذين يعانون الأمراض الخبيثة أو المستعصية، وكذلك الأشخاص الذين يتعرضون لحوادث خطيرة فقدوا على أثرها كمية كبيرة من الدم، وكذلك الكثير من المرضي أثناء العمليات الجراحية الكبرى، ويضاف إلى ذلك أن مكونات الدم تستخدم في علاج الكثير من الأمراض الخطيرة.

ما يجب أن تعرفه عن التبرع بالدم

  • التبرع بالدم خدمة إنسانية جليلة يقدمها المواطن لإنقاذ حياة الآخرين.
  • التبرع بالدم واجب ديني.
  • كل عملية تبرع بالدم يمكن أن تنقذ حياة ثلاثة أشخاص.
  • كل 10 ثواني يحتاج شخص لنقل الدم بصورة عاجلة.
  • جسم الإنسان قادر على إنتاج 250 مليون من كريات الدم الحمراء كل يوم
  • المرضى بحاجة ماسة إلى الكريات الحمراء التي لا يمكن صنعها.

أهمية التبرع بالدم

عملية نقل الدم من العمليات التي تسهم في إنقاذ الأرواح؛ فيُعطى في مثل هذه الحالات:

  • عند حدوث مضاعفات للسيدات الحوامل، مثل حالات النزف قبل الولادة أو خلالها أو بعدها.
  • للمرضى أثناء العمليات الجراحية مثل عمليات القلب، الأوعية الدموية، جراحة زراعة الأعضاء وغيرها.
  • للمصابين بأمراض الدم.
  • المصابون في الحوادث بمختلف أنواعها.
  • أصحاب العمليات الجراحية الكبيرة.
  • الأطفال الخدج (غير مكتملي النمو).
  • حديثي الولادة لاختلاف عامل الريسوس لدى الوالدين (المصابون بالصفراء).
  • المصابون بأمراض الدم (تكسر خلايا الدم، فقر الدم المنجلي، أو سرطان الدم).
  • مرضى الأورام والطب النووي والقيء الدموى ومرضى الكبد والغسيل الكلوي والحروق والأمراض المتوطنة.

أهمية تحديد فصائل الدم وتصنيفها

تعتمد أنواع فصائل الدم وتصنيفها على علامات معينة كنوع معين من الكربوهيدرات أو البروتينات، أو مولدات الضد (بالإنجليزية: Antigen) التي توجد على سطح خلايا الدم الحمراء، إذ إنّ هناك أربع مجموعات مختلفة لفصائل الدم، وهي: A، B، AB، O، ولكل مجموعة تصنيف أخر؛ إما أنّها ذو زمرة دموية ريسوسية موجبة أو سالبة، وينبغي التنبيه إلى أنّ معرفة المعلومات السابقة يُعدّ أمرًا مهمًا وضروريًا، وذلك لضرورة تلاؤم وتوافق فصيلة الدم والعامل الرايزيسي (بالإنجليزية: Rh factor) بين دم كل المتبرع والمستقبل للدم، وعلى الرغم من ذلك يمكن إعطاء وحدات دم من فصيلة O سالب لأي أحد عند الضرورة، إلا أنّه يُفضّل الموافقة بين أنواع الدم لمنع حدوث أية تفاعلات خطيرة.

شروط التبرع بالدم

  • أن يكون المتبرع بصحة جيدة ولا يعاني أي أمراض معدية.
  • أن يكون عمر المتبرع من 18-65 سنة.
  • يجب ألا يقل وزن المتبرع عن 50 كجم.
  • أن تكون نسبة الهيموجلوبين للرجال من 14- 17 جم، وللنساء من 12-14 جم.
  • أن يكون النبض بين 50-100 في الدقيقة.
  • ألا تزيد درجة الحرارة عن 37 درجة مئوية.
  • أن يكون معدل ضغط الدم أقل من120/80 ملم زئبق.

كمية الدم المتبرع به

يمكن للشخص البالغ الذي يتمتع بصحة جيدة أن يتبرع بحوالي (450-500 مل) من دمه دون أي مخاوف أو أخطار على صحته، ويمكنه التبرع كل شهرين بحيث لا يزيد عدد مرات التبرع على 5 مرات في السنة.

ما الأسباب التي لا يمكنك معها التبرع بالدم؟

  • التبرع بالدم خلال الثلاثة أشهر الماضية.
  • وجود أي تعب من المتاعب الصحية التالية:
  1. جميع أنواع الأنيميا عدا أنيميا نقص الحديد.
  2. أمراض القلب والحمى الروماتيزمية.
  3. الأمراض الصدرية المزمنة.
  4. ارتفاع الضغط المزمن.
  5. الالتهاب الكبدي الفيروسي.
  6. مرض البول السكري.
  7. حالات تضخم الكبد.
  8. حالات الفشل الكلوي.
  9. حالات التشنجات والصرع والإغماء المتكرر.
  10. زيادة أو نقص إفرازات الغدة الدرقية.
  11. الحمل
  12. أمراض نزف الدم.
  13. الأمراض الوراثية.
  14. الأمراض النفسية.
  15. أي عمليات خلال فترة ثلاثة أشهر.
  16. إذا كان المتبرع يعانى من الأعراض التالية:
  • فقدان غير متوقع للوزن والشهية.
  • أرق ليلي.
  • سخونة ليلية.

نصائح بعد التبرع بالدم

  • بعد التبرع تأخذ قسطًا من الراحة وتتناول وجبة خفيفة وبعد 10 -15 دقيقة يمكنك مغادرة مكان التبرع.
  • تجنب النشاط البدني الشاق أو رفع الأحمال الثقيلة لمدة 5 ساعات بعد التبرع.
  • عند الشعور بـ”الدوخة” ينصح بالاستلقاء علي الظهر مع رفع القدمين.
  • الإكثار من شرب السوائل.

فوائد التبرع بالدم 

من الفوائد التي يمكن أن تعود على المتبرع بالدم ما يلي:

  • يسهم في تقليل مستوى الحديد في الدم للأشخاص الذين لديهم كميات زائدة من الحديد في الدم، فالحديد عنصر مهم للجسم لكنّ وجوده في الجمبكميات مفرطة له آثار سلبية على صحة الجسم، حيث قد يتجمع الحديد في بعض أعضاء الجسم مثل: الكبد والقلب.
  • يساهم في الكشف عن بعض المشاكل الصحية: حيث إنّ الشخص المتبرع بالدم يخضع لفحص جسدي بسيط وفحص دم سريع قبل التبرع بالدم، مما يساعد على اكتشاف ما إن كان يعاني من فقر الدم أو مشاكل في ضغط الدم.
  • تعزيز المشاعر الإيجابية والسعادة لتقديم المساعدة للآخرين.
  • حرق السعرات الحرارية: حيث يحرق التبر بالدم ما يقارب 650 سعرة حرارية وفقاً لمركز سانت ماري الطبي، ولكنّ التبرع بالدم يكون على فترات متباعدة لذلك فهو لا يغني عن ممارسة الرياضة.
  • الأشخاص الذين يتبرعون بدمهم مرة واحدة على الأقل كل سنة هم أقل عرضة للإصابة بأمراض الدورة الدموية و سرطان الدم.
  • مساعدة الآخرين.. فالتبرع بالدم نوع من التكافل الاجتماعي ينشر روح المحبة بين الناس. الثواب….. يقول الله تعالي {ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا}.. فلك أن تتخيل مقدار الثواب الذي يجزيه الله تعالى.
  • زيادة نشاط نخاع العظم لإنتاج خلايا دم جديدة (كريات حمراء وكريات بيضاء وصفائح دموية).
  • زيادة نشاط الدورة الدموية.
  • اثبتت الدراسات أن الذين يتبرعون بدمهم مرة واحدة على الأقل كل سنة هم أقل عرضة للإصابة بأمراض الدورة الدموية وسرطان الدم.

بنوك الدم

أُنشأ أول بنك للدم عام 1936 ميلادية، وتُعدّ بنوك الدم المخازن التي يتم فيها جمع الدم، ومكوناته من المتبرعين لحين تقديمه للمرضى، حيث تجمع هذه البنوك الدم من المتبرعين، كما يمكن فصل مكونات الدم لاستخدام أحد مكوناته كما أوضحنا أعلاه وفقاً لحاجة المريض.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: